MeMoRiEs

Monday, May 16, 2005

خيالات


"عمك حسن عيان" هكذا قالت لي امي في الهاتف, واغلقت
السماعة , لم استطع ان اتمالك نفسي وفاضت الدموع من عيني, وتذكرت عمي حسن وهو اعز
اصدقاء والدي رحمه الله, وهو الذي كلما قابلته وجلست معه يستأذن مني خمس دقائق
ويعود لاجد اثار الدموع على وجنتيه, نعم كلما قابلته يتذكر والدي ولا يستطيع ان
يكبت مشاعر الحنين الى صديقه , ويقص علي كل شيئ عن مغامراتهم وقصصهم واحزانهم
وافراحهم, وقد كان لي صورة من والدي الذي لا اتذكر منه سوى خيالات فقد كان الجميع
يؤكد لي انهم بينهم نوع نادر من الصداقة قلما وجد في هذا الزمان, وقد كان هذا
الحديث يقربني منه اكثر واكثر, وقد كنت دوما وانا صغير اندهش من بكاء جدتي كلما
يأتي لزيارتها , وقد كنت اتسائل لماذا يبكي الجميع عندما يأتي هذا الشخص, ولكني
عرفت الاجابة الان وانا اجفف دموعي وانا اهرول لأرتدي ملابسي لكي اذهب اليه ….


2 Comments:

  • At 5:05 AM , Blogger محمد هشام عبيه said...

    تعرف يا أبوحميد أنك أثبت لي باليقين أن الانسان ده جواه طاقه رهيبة ممكن هو نفسه ميكونش عارف هي مستخبية جواه فين..يعني بيتهيألي أن أنت شخصيا مكنتش تتخيل أن ممكن تكتب بالشكل الحلو والمميز ده ..أنت بتكتب كويس ياسلاطينو ..بتكتب كويس بجد ..
    بس مش عارف ليه كل ماتكتب بتكون الكتابة رمادي وضلمة..زي حالاتنا كلنا ..فكرتك هتكون مختلف عننا ..خلتني أتجنن وأنا بسأل..ليه الجيل بتاعنا ده مش بيكتب ولايعزف إلا حزن؟
    ماترد يابني

     
  • At 12:42 AM , Blogger meero said...

    كلامك جميل اوي يا أحمد .. بجد خليتني أقلق على عمك حسن (سلامته ألف سلامة) اكتب كتير وطلع اللي جواك .. يطلع رمادي بقى يطلع بمبي مش مهم .. يمكن دي حالة حزن ويمكن شجن .. يمكن عشان مشاعر الحزن بتكون صادقة اوي ومشاعر الفرح مابتأثرش غير لما تكون فعلا طالعة من القلب (وده نادرا مابيحصل ومحدش يسألني ليه) .. ويمكن برضه نكون بنتلكك عشان نزعل .. يمكن وجايز واحتمال لكن الأكيد إننا جيل مهبب

     

Post a Comment

Subscribe to Post Comments [Atom]

<< Home